مسيرة حركة 20 فبراير يوم 23 أكتوبر 2011 بالرباط

خرجت، يوم الأحد 23 أكتوبر 2011، ابتداء من الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال بحي العكاري بالرباط مسيرة شعبية حاشدة تحت شعار ” الشغل ضامن للكرامة”. ويأتي اختيار هذا الشعار تضامنا مع عدد من المناضلين الذين استشهدوا مطالبين بالشغل، وبالتالي تأتي هذه المسيرة تكريما وتحية للشهداء المعطلين ودعما لمطالب شرعية لشباب ينادي بحق الشغل. وقد رفعت خلال المسيرة عدة لافتات تحية إكبار وإجلال للثوار الليبيين، ودعوة المواطنين إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية المرتقبة في 25 أكتوبر 2011 القادم.
حيث خرج الآلاف في هذه المسيرة، بحضور عائلة الشهيد كمال عماري رحمه الله، بأشكال احتجاجية مبدعة تتمثل في شكل اللافتات التي تم رفعها وفي الزي الذي يرتديه مناضلو الحركة التي تعبر عن الاستمرار القوي ل 20 فبراير كما كانت عليه مسيراتها في محطات : 20 فبراير و20 مارس و 25 أبريل.
كما رفعت شعارات مركزية قوية خلال هذه المسيرة والداعية إلى ما يلي:
مناهضة الفساد والاستبداد، العماري مات مقتول، بودروة مات مقتول والمخزن هو المسؤول، حرية كرامة وعدالة اجتماعية، المطالبة بدستور شعبي ديمقراطي يعبر عن إرادة الشعب الحقيقية في التغيير المنشود، محاربة اقتصاد الربيع، الحد من الفوارق الطبقية الصارخة، الحد من أساليب التزوير وتدخل الإدارة الترابية في تزييف المؤسسات.
و قد عرفت المسيرة تدخلا عنيفا للسلطات المخزنية بمجرد دخولها شارع محمد الخامس، حيث نقل 23 مصابا إلى مستشفى ابن سينا من بينهم ثلاثة نساء.
ختاما، وفي رحاب الساحة المحادية للبرلمان، زادت حدة الاحتجاجات وحدة الأصوات المنادية ببناء دولة الحق والقانون التي تمشي فوق سكة الدستور الحقيقي غير الممنوح، وتستند إلى أعمدة المؤسسات الحقيقية. …

Category: متابعات