من الذاكرة| الإمام عبد السلام ياسين يتحدث عن ذكرى 8 ماي

في يوم الثلاثاء 8 ماي 1990، عرض على محكمة الاستئناف بالرباط خمسة من ّأعضاء مجلس ارشاد جماعة العدل و الاحسان أضيف إليهم السيد عبد الله الشيباني، في جلسة استئناف الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بسلا و الذي أدانهم بسنتين حبسا نافذا في محاكمة سياسية متميزة. لكن الذي ميز هذه الجلسة هو الحضور المكثف و المسؤول للمئات من أعضاء الجماعة، الذين لم تمنعهم حواجز الشرطة في جميع نقاط سفرهم و مرورهم، و ضاقت بمن اعتقل منهم مخافر الشرطة، مما اضطر الأمن الذي حضر بجميع ّأصنافه بمحيط محكمة الاستئناف التي تقع أنذاك بجانب مقر البرلمان، إلى جرجرة الحاضرين بعنف إلى فناء المحكمة حيث ثم تعنيفهم و احتجازهم إلى ساعات متأخرة من الليل، ليطلق سراحهم بعد انجاز محاضر لهم. و قد كانت تلك الساعات من الاحتجاز الأخرق مناسبة للذكر و الدعاء و قراءة القرآن لم تقطعها الا الصلاة و لحظات تكبير عند مرور المعتقلين الخمسة بالممر العلوي للمحكمة من إلى و من قاعة الجلسات.