من بيان مجلس الشورى | مصالح الشعب أكبر من مقاعد برلمانية أو كراسي وزارية

مقتطفات من بيان الدورة 15 لمجلس شورى جماعة العدل والإحسان
لا يغترن أحد بهذا “الاستقرار” وهذا “السكون” فالهشاشة الاقتصادية والاجتماعية وسوء تربية وتعليم هذه الملايين من الشباب، واستمرار الاعتقال السياسي وتوظيف القضاء وتعنيف المعطلين والاحتجاجات الاجتماعية السلمية، وقمع الأصوات الحرة، قنابل تهدد البلد في أية لحظة، وما نموذج “الاستقرار” و”الإصلاحات الاقتصادية” التي كانت مضرب الأمثال عنا ببعيد، فمن كان يتخيل أن يسقط النظام المخابراتي التونسي بتلك السرعة رغم الدعم غير المشروط الذي كان يتلقاه من المحيط الدولي والإقليمي. وإن الله لا يصلح عمل المفسدين
للاطلاع على البيان كاملا
زوروا موقع الجماة نت على الرابط
http://www.aljamaa.net/ar/document/82283.shtml

Category: متابعات