ممنوعون | من ينصف هؤلاء الأطفال؟

لم تشفع لهم حرارة الصيف ولا بعد المسافات، ولا شوقهم المتجدد -طيلة سنة دراسية مليئة بالجد والمثابرة- لأيام يقضونها متفيئين ظلال المحبة والأخوة مع مساحات واسعة من الترفيه والاستجمام، لم يشفع لهم كل هذا لدى سلطات ما فتئت تدعي توفيرها لـ”العطلة للجميع”!!